ارتفع عدد المستفيدين من نشاط التمويل متناهي الصغر من الفئات الأكثر احتياجا بنسبة 5.8% خلال الربع الثاني من العام الحالي، ليصل إلى 3.1 مليون مستفيد، مقابل 2.9 مليون مستفيد في الربع المقارن من العام الماضي 2019.

وقالت هيئة الرقابة المالية في بيان لها اليوم الأربعاء، إن أرصدة المستفيدين من نشاط التمويل متناهي الصغر بلغت 17.2 مليار جنيه خلال الربع الثاني من العام الحالي، بزيادة 24.9% على أساس سنوي.
وقال رئيس هيئة الرقابة المالية، الدكتور محمد عمران، إن المؤشرات تؤكد استقرار نشاط التمويل متناهي الصغر، رغم الآثار الاقتصادية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا.
وأضاف عمران، أن إحصائيات وحدة الرقابة على نشاط التمويل متناهي الصغر، أظهرت احتفاظ شركات التمويل متناهي الصغر بأصدارتها في الحصص السوقية للنشاط، حيث اقتنصت حصة سوقية تبلغ 53.96% من أرصدة التمويل متناهي الصغر، مقارنة بحصة سوقية تبلغ 50.49% بنهاية الربع الثاني من عام 2019.

وأوضح رئيس الهئية، أن الجمعيات والمؤسسات الأهلية من الفئة (أ)، التي تراجعت حصتها السوقية لتصبح 39.24% بنهاية الربع الثاني من العام الحالي، مقارنة بحصة سوقية تبلغ 41.51% في نهاية الربع الثاني من عام 2019.
كما تقلصت الحصة السوقية للجمعيات والمؤسسات الأهلية من الفئة (ب)، لتتراجع حصتها إلى 3% في نهاية الربع الثاني من 2020، بعد أن كانت تستحوذ على حصة سوقية قدرها 4.83% بنهاية نفس الفترة من عام 2019.
وعلى النقيض، فقد نمت الحصة السوقية للجمعيات والمؤسسات الأهلية من الفئة (ج) لترتفع حصتها السوقية إلى 3.8% في نهاية الربع الثاني من 2020 مقارنة بحصة سوقية قدرها 3.17% بنهاية الربع الثاني من عام 2019.

وأشار عمران إلى أن إحصائيات وحدة الرقابة على نشاط التمويل متناهي الصغر، أظهرت ولأول مرة تفوق الذكور في الاستفادة من خدمات نشاط التمويل متناهي الصغر لتسجل 52.4% من إجمالي المستفيدين، في حين سجلت الإناث 47.5% من المستفيدين بنهاية الربع الثاني من العام الجاري 2020، بعد أن أوشكا على المساواة في الاستفادة من خدمات النشاط وسجلا 50.55% للذكور، و49.45% للإناث في نهاية الربع الثاني من عام 2019.