تقدمنا للحصول على رخصة للتوريق والتمويل  نانو فينانس
السيارات تستحوذ على 100 مليون جنيه من محفظة تمويلات  أمان للتمويل الاستهلاكي
 كشف حازم مغازي الرئيس التنفيذي لشركة «أمان للتمويل متناهي الصغر» عن خطط الشركة على المدى القصير في  تصريحات لموقع أموال الغد .

كيف آثرت جائحة «كوفيد-19» على التمويلات وما هي خطة «أمان للتمويل متناهي الصغر» في ضخ تمويلات جديدة خلال الفترة المقبلة؟

حازم مغازي: تستهدف « أمان للتمويل متناهي الصغر» ضخ تمويلات جديدة في أنشطة التمويل متناهي الصغر بقيمة تتراوح بين 200 – 250 مليون جنيه،قبل نهاية عام 2020 .

ونجحت «أمان» في دعم المشروعات متناهية الصغر بنحو 120- 130 الف مشروع في عامين و3 أشهر.

وتخطط الشركة للوصول الى محفظة تمويلات قائمة تقدر بـ 800 مليون جنيه مقارنة بـ 600 – 650 مليون جنيه في الوقت الراهن وذلك عقب عمليتي التوريق الاخيرتين.

وماذا عن الخطط الحالية للحصول على تسهيلات ائتمانية لتغطية تلك التمويلات؟

الشركة تمتلك علاقات مع أكثر من 12 بنك في السوق المحلية، توفر تسهيلات إئتمانية تتراوح قيمتها بين 50 – 250 مليون جنيه لكل بنك، لافتًا الى ان “أمان” قد تتفق مع أحد البنوك للإنضمام الى مجموعة الـ 12 بنك فيما يتعلق بالتسهيلات الإئتمانية، أي أن إجمالي التسهيلات تتراوح بين 1.2-1.5 مليار جنيه.

وأشار الى ان الشركة تفضل التعامل مع البنوك التي تٌصدر الموافقات بشكل سريع.

وما هي عدد المشروعات التي قمتم بتمويلها منذ تدشين «أمان للتمويل» وحجم التمويلات؟

نجحت الشركة في تمويل نحو 125 الف مشروع متناهي الصغر بقيمة تصل لـ 1.5 مليار جنيه منذ تأسيس الشركة وعدد المشروعات التي مازالت قائمة في محفظة التميلاتحوالي 85 ألف مشروع وتبلغ المحفظة القائمة للتمويلات البالغ قيمتها 600- 650 مليون جنيه

ماذا عن عدد الفروع الحالي وما هي خطط زيادتها خلال الفترة المقبلة؟

تبلغ شبكة الفروع الخاصة بـنا نحو 73 فرع بـ 15 محافظة ونخطط لزيادتها الى 80 فرع بنهاية عام 2020 الجاري .

وكيف آثرت جائحة «كوفيد -19» على السلامة الائتمانية للعملاء الحاليين للشركة؟ وما هو حجم التعثر خلال الجائحة؟

نشاط التمويل متناهي الصغر تأثر سلبًا بجائحة وباء فيروس كورونا، لعدة أسباب أهمها إنخفاض دخول المواطنين، مما تسبب في تأجيل الأقساط، وقمنا بتأجيل أقساط عملاء التمويل متناهي الصغر لمدة وصلت لـ 3 أشهر .

ومع توقف تمويل بعض الأنشطة مثل المقاهي و المراكز التعليمية، تراجع الطلب على الحصول على التمويلات غير أن الأمور بدأت في التحسن خلال الشهرين الماضيين، سواء على صعيد عدم ترحيل الأقساط او نسبة السداد .

وخلال فترة الجائحة بلغت نسبة التعثر في السداد حوالي 6-7%، إلا أنها بدأت تعود لمعدلاتها الطبيعية قبل انتشار الجائحة بمعدل يصل لـ 1% .

وما هي الخطط الحالية التي تقومون بها لتمويل العملاء ذوي الجدارة الائتمانية المرتفعة؟

وقعنا في وقت قريب اتفاق شراكة مع شركة «جوميا »العالمية، سيتم بمقتضاها توفير تمويلات متناهية الصغر للتجار الذين يقومون بعرض منتجاتهم على المنصة وبدأنا بتمويل 3 تجار من المنصة “جوميا”، بالحد الأقصى للتمويل متناهي الصغر البالغ قيمته 100 الف جنيه .

وحاليًا نبحث الدخول في شراكة مماثلة مع « نون» فيما ننتظر اجراءات نقل العلامة التجارية بـ « سوق دوت كوم » إلى «أمازون» لبحث توقيع اتفاق مماثل .

وما هي الخدمات الجديدة التي تتيحها الشركة لتسهيل الحصول على التمويلات المطلوبة؟

خلال الفترة القليلة الماضية تمت إتاحة نظم جديد لعملاء الشركة للتقدم للحصول على تمويل عبر تطبيق «الواتس اب» يتيح للعميل، معرفة تفاصيل الاقساط وكذلك الاستعلام عن أية تفاصيل أخرى، بجانب امكانية تقديم طلب للحصول على تمويل جديد .

وهذا التنوع في أدوات الصرف والتحصيل يمنح الشركة قوة ومرونة تنعكس بالإيجاب على العملاء وحجم التمويلات، كما نتيح طرق متنوعة للتحصيل متنوعة سواء عبر سدادها من خلال فروع « أمان » او من خلال ماكينات « أمان » للدفع الالكتروني.

كما أن أساليب صرف التمويل تضم عدة طرق سواء عبر ماكينات « أمان » او نقدًا من فروع الشركة أو من خلال الحصول على شيك بنكي .

كما وقعت الشركة اتفاقًا مع البنك الأهلي المصري، لتوفير كارت « ميزة » لصالح عملاء التمويل متناهي الصغر، موضحًا ان الشركة ستقوم بتحويل التمويل المطلوب للعميل عبر الكارت، كما ان العميل سيستطيع صرف التمويل الممنوح له من خلال ماكينات الصرف الالي البنكية الـ ATM .

وهل تخطط الشركة تقديم خدمات الوكالة المصرفية عبر فروعها المنتشرة على مستوى الجمهورية؟

تترقب «أمان» صدور القانون المنظم لذلك النشاط، لاسيما انها تُعد من أكثر الشركات جاهزية في السوق المحلية، عبر فروعها الـ 250 المنتشرة حول الجمهورية، وننظر لنشاط الوكالة المصرفية، باعتباره من أهم المحاور للبنوك أوالشركات، حيث يخفف الضغط على البنوك، ويتيح للعملاء الحصول على معظم الخدمات المصرفية عبر فروع الشركة.

وماذا عن تمويلات نشاط «التمويل الاستهلاكي» خلال الفترة الماضية؟

حازم مغازي: المحفظة القائمة للتمويل الاستهلاكي تقدر بـ 400 مليون جنيه، ونسعى لزيادة محفظة التمويلات الاستهلاكية لـ 550 مليون جنيه بنهاية عام 2020 الجاري.

ونجحنا في تنفيذ نحو 120 – 130 الف عملية تقسيط للسلع والخدمات، القائم منها حاليًا يتخطى الـ 100 الف عميل.

وما هي معدلات النمو التي حققها نشاط التمويل الاستهلاكي خلال الجائحة؟

حازم مغازي: آثر انتشار «كورونا» على قرارات الشراء بشكل كبير حيث بدأ الكثير من المستهلكين يميلون إلى الشراء بالتقسيط تحسبًا للتراجع في الدخول بسبب الجائحة. وخلال تلك الفترة شهد نشاط التمويل الاستهلاكي نموًا بنسبة 10% خلال ، وتحديدًا في الأجهزة الكهربائية.

وما هي أهم السلع التي شهدت زيادة في المبيعات خلال تلك الفترة؟

أجهزة الألعاب و الترفيه حققت نمو خلال فترة انتشار فيروس كورونا، فيما استحوذت عمليات تقسيط السيارات على 20% من محفظة التمويل الاستهلاكي، وبلغت قيمتها حوالي 100 مليون جنيه.

وما هي خطة الشركة لزيادة الشركاء في مجال المنتجات المعروضة للتقسيط؟

نركز خلال الفترة الحالية على زيادة شبكة أمان الخاصة بالتجار والشركاء، لتضم أكبر عدد ممكن من المحلات والمراكز التجارية المختلفة .

وحاليًا نقدم خدمات التقسيط سواء عبر محلات الشركة او تقسيط السيارات من خلال “كونتكت كار” او من خلال شركاءنا وأبرزهم “هايبر وان” أو “قباني”.

ومن ناحية أخرى بدأنا التركيز على تقسيط خدمات الرعاية الصحية مثل تعاوننا مع شركة « سلامتك » حيث نقدم خدمات التقسيط للعمليات الطبية، التي تكون في مراحل غير حرجة.

وما هي الحلول الجديدة التي تقدمها للعملاء لتسهيل سداد الأقساط؟

اتحنا مؤخرًا لعملاء التمويل الاستهلاكي، امكانية الحصول على كروت تحتوى على الرصيد الذي صدرت موافقة به، وبمقتضاه يستطيع العميل شراء المنتجات سواء بفروع “أمان” او شبكة الشركاء، وحاليًا أصدرنا نحو 2000 كارت منذ اتاحة الآلية الجديدة .

وما هي خططكم في مجال تمويل « النانو فينانس» والمنتجات التأمينية ضمن منظومة الخدمات المالية؟

حازم مغازي: نستهدف خلال الفترة المقبلة إضافة نشاط « النانو فينانس » حيث تقدمنا بطلب الحصول على الرخصة من الهيئة العامة للرقابة المالية .

حسام حسين: بالنسبة للخدمات التأمينية تتفاوض « أمان مع احدى شركات التأمين، لبحث امكانية التعاون لتقديم خدمات التقسيط للمنتجات التأمينية، غير أننا لم نصل الى اتفاق محدد الملامح حتى الآن بشأن المنتجات التأمينية المشتركة.