تقدم مستثمرون بقارة آسيا بعرض للاستحواذ على إحدى الشركات التي تعمل في التمويل متناهي الصغر في مصر.

وقالت مصادر مسؤولة بالهيئة العامة للرقابة المالية في تصريحات خاصة لموقع “متناهي” المتخصص في التمويل متناهي الصغر والأنشطة المالية غير المصرفية، إن “الرقابة المالية” ، تدرس في الوقت الراهن ، العرض الذي تم التقدم به من قبل المستثمرين الآسيويين مؤخراً للاستحواذ على احدى الشركات متناهية الصغر.

ورفضت المصادر، الإفصاح عن هوية الشركة لحين الانتهاء من فحص العرض والاتفاق على عملية البيع من عدمه، إلا أنها أكدت في الوقت ذاته ، أن الشركة توصلت إلى اتفاق مع المستثمرين على عملية البيع وفي انتظار الموافقة النهائية من قبل “الرقابة المالية”.

وأكدت المصادر أن قطاع التمويل متناهي الصغر في مصر أصبح جاذب للغاية بفضل الرقابة والتنظيم التي تقوم به الهيئة العامة للرقابة المالية للقطاع.

وأعلنت الهيئة في نوفمبر 2014 عن أول قانون لتنظيم عمل المشروعات متناهية الصغر للمساهمة في إيجاد فرص عمل والحد من الفقر عبر تنظيم وتفعيل وسيلة تمويل يستفيد منها غير القادرين على إقامة مشروعات أو الحصول على القروض التقليدية.

ووفقاً لاحدث التقارير الصادرة عن الهيئة العامة للرقابة المالية فإن الشركات استحوذت على نحو 55.6% من قروض التمويل متناهي الصغر، بنهاية الربع الثاني من 2021 ، بعدما نجحت في ضخ 12.5 مليار جنيه لنحو 1.3 مليون عميل وفقاً لأحدث التقارير الصادرة عن الهيئة العامة للرقابة المالية والذى اطلع عليه موقع “متناهي”.